Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

نيك محارم - Page 3

  • ابن زوجي الأعزب يشعل شهوتي في العيد و سكس نيك قوي

    اسمي نعمة 26 مصرية متزوجة من رجل سعودي متقدم في العمر يبلغ من العمر حوالي السبعين رجل ثري كان متزوجاً من قبل ولديه من الأولاد الشباب أربعة حدثت قصتي مع احدهم وهو زياد الذي يبلغ الثامنة و العشرين. كلهم كانوا طوال القامة بأكتاف عريضه صفات شباب مثاليين وكانو ا عزاباً غير متزوجين وكان زياد أصغرهم هو عينه مني منذ ان تزوجت بابيه. سأحدثكم كيف أن زياد ابن زوجي الأعزب يشعل شهوتي في العيد و يمارس علي سكس نيك قوي جداً و الحقيقة أني أحببت ما فعله بي رغم استهجاني له إلا أنه أمتعني بقوة.
    سكس مترجم HD ، افلام سكس مترجمة ، سكس اخ اختة ، سكس امهات ، تحميل افلام سكس ، سكس محارم ابن ينيك امه ، افلام نيك ، سكس امهات ، سكس اب وبنتة  ، سكس منزلي مثير

    ثاني يوم من أيام العيد ولأني كنت بالبيت لوحدي فكنت متخففة من ثيابي لأن الجو كان حاراً فكنت لابسة فقط قميص نوم شفاف . سمعت صوت الباب يفتح فكرت انه زوجي أبو زياد فنزلت استقبله وتفاجئت انه ابنه زياد خجلت وركضت على غرفتي فوراً ما كنت عارفه إن اولاده معهم مفاتيح البيت أو غفلت وأول مره اكون لوحدي مع واحد من أولاد زوجي! دخل غرفته وراح للحمام وأخذ دش وأنا سكرت باب غرفتي بالمفتاح لأجده بعد قليل يطرق الباب فقلت: مين يطرق… قال: انا زياد افتحي…الحقيقة أني توجست في نفسي خيفة و أني بذات الوقت كنت أحب ان أفتح فكنت متناقضة! خفت فقال: لا تخافي الوالد بعث لك معي هدية..أفتحي حتى تأخذينها…اطمأننت له وفتحت الباب لقيت بعد ما لبست ملابسي تفاجأت أن زياد لابس بيجامه خفيفه تبرز تفاصيل جسمه وتبرز ايره من تحت البيجامة! جف حلقي أكثر مما هو جاف من الحر و تعالت دقات قلبي و اشتعلت أنفاسي وأخذ ابن زوجي الأعزب يشعل شهوتي في العيد كي سكس نيك قوي عليا وأنا خفت غير أني أحسست بشهوة غريبه وانجذاب غريب عجيب وفضول أعجب أن أرى زبه في نفس الوقت..
    ولكني برغم شهوتي رحت أقفل الباب و ما كدت أفعل حتى كان قد صدر له يده فمنعه ومعني قبل ان أسكره وأمسك زياد ابن زوجي بيدي وحاولت اصرخ لكنه بسرعة خاطفة حط بيده على فمي وراح يقبلني من رقبتي وشفتب و أحسست برعشة كبيرة وصار يلحس رقبتي وراح ابن زوجي الأعزب يشعل شهوتي في العيد فخارت قواي وارتعدت أطرافي وما قدرت على المقاومة أو بالصراحة أني ما أحببت أن أزيد من مقاومتي و لو أحببت ما كنت قد قدرت فما كان مني إلا أن استسلمت و أسلمت له جسدي ونفسي فصار يبوسني ويشلحني ثيابي ويتغزل ببزازي البيضاء الكبيرة المدورة الفاتنة التي تشبه الجيلي وبحلماتي وصار يلحس حلماتي بقوة فأحسست أني رح أتبول على نفسي من الارتباك والشهوة والخوف وشلحني كل ملابسي وأنا بين يديه أرتعش لا حول لي ولا قوة وهو مشتعل الشهوة مفتون بالرغبة الكبيرة وهو يلهث ويقول: أنا أبيك من فترة…لا تعاندين معي…أنا أبغيك يا نعمة…ثم راح يحملني بين زراعيه القويتين ويحطني على السرير وراح ينام فوقي ويعتليني وأخذ يقبلني بقوة من شفتي و يلحس بهما ويمص شفتي السفلى فيما يداه آخذتان بمجامع بزازي تقفشهما و تعصرهما بقوة و تضربهما ببعضهما وأنا أتلوى أسفله و يده الأخرى راحت تدعك ما بين فخذي و تدغدغ بكسي المشعر قليلاً وراح ابن زوجي الأعزب يمص حلمتي بقوة ويرضعهما مما غيبني عن وجودي قليلاً من فرط الشهوة و النشوة و أنا أتأوه و أطلق آهات كثيرة شديدة مثيرة جداً أثارت شهوتي و أعدت زياد أكثر فراح ينزل إلى بطني يلحس بها وبسرتي و يعصر بي و يضرب ساقي و فخذي وهو يخلع لباسه لأجد زبه طويلاً عريضاً فراح ينيكني بين بزازي و يضرب برأس زبه بفمي وأنا ساخنة جداً وهو مشتعل الرغبة و الشهوة ثم راح يفتح رجولي وصار يلحس بفخذي الممتلئين ويقبل ويعضض وأنا أذوب وأتلوى اسفله فما كان زوجي الهرم يفعل بي مثل ما يقعل بي أبنه الشقي ثم صصار لعجبي الشديد يلحس كسي وكنت متفاجئة متعجبة جداً إذ أنها المرة الأولى التي أجد أحداً يقوم بلحس كسي فصرت أغنج و أتمتع و اتلذذ و أتلوى و اضحك ااااااااه وصرت اغنج اه اه وبدون شعور قلت نيكني نيكني وشلح البيجامة والكيلوت و كان زبه كبير وطويل واحمر وقلبني بطني وطلب ارفع طيزي ورفعتها وحاول يحط زبه بطيزي أي أرجوك لا من طيزي لا تنيكي طيزي مش مفتوحه قالت اخاف انيكك من كسك تحبلي قلت لا تخاف ما رح يشكو فيك لان ابوك ما زال يقدر ينيك وبالفعل طاوعني ودخل راس زبه في كسي ااااااه وبدأ سكس نيك قوي مع انه اخضم من زب ابيه الهرم لكنه دخل من كثر الشهوة اه اه نيك نيك اه بحبك بحبك نيكني كمان وبعد شوي تعبت مو متعودة على النيك لفتره طويله قلت زياد تعبت خلص نزل حليبك وريحني وجاب حليب زبه في كسي وانتشت من يومها وهو يجامعني.
     سكس مترجم عربي ، مقطع سكس ام وابنها ، عرب نار ، ولد ينيك امه ، سكس محارم ، تنزيل سكس اجنبي

  • لذة نيك الملفاية جارتي الساخنة الممحونة

     

    كان الجو خالياً لنا تلك المرة أو هي أخلت بيتها لي ولها خصيصاً فاستمتعنا معاً بكل لحظة. فانا نكتها مرتين وذبنا في بعضنا كما يذوب السكر في المياه وكنا ندلك أجسام بعضنا بصورة متواصلة طوال اليوم ونسب بعضنا بعضاً بأقذر الألفاظ الجنسية فنزيد شبقا على شبق. الحقيقة اننا كنا نتلهف على انقضاء الأيام للالتقاء مجدداً وهو ما حصل إذ خططنا لذلك وأخبرتني هي أنها ستخلي البيت فلا يكون غيرها في الأيام المقبلة. كنت شديد اللهفة على أن أزورها مجدداً فكنت أراقب عقارب الساعة بطول الصباح وكلي شهوة و استثارة؛ الواقع أنني لم أكن أقدر على التركيز في أي شي أعمله فكل عقلي مشغول مع لذة نيك الملفاية جارتي الساخنة الممحونة بصورة غير عادية. وأخيراً جاء اليوم المنتظر فجاءتني رسالة نصية منها تدعوني لاحتساء القهوة معها!

    كان ذلك كلمة السر فيما بيننا ففرحت لأني سأستمتع بلقاء تلك المرأة الحارة الشهوة الفخمة الجسم الجذابة. طرقت بابها وانا أتسلل ففتحت لي فاستقبلتني بفستان وردي قصير يبرز أعلى صدرها وكتفيها واسخن وادي يجري بين بزاز كان واديها! بنظرة باسمة فدعتني لأدخل فرابني منها إلا أجد تلك الشهوة الحيوانية كما توقعت او كما كان من قبل. جلست على الأريكة في الصالون وجلست بجانبي وبدأنا محادثة قصيرة حتى سخنت بدوري و ألقيت بكفي فوق وركها الممتلئ ودنوت بجسدي منها. ثم أنني حركت كفي عليه وملت بشفتي باتجاه شفتيها من أجل قبلة فأجابتني بان أولجت لسانها المدرب في فمي! بدأت عاطفة الحب المشبوب الساخن وبدأت لذة نيك الملفاية جارتي الساخنة الممحونة بان انيكها بلساني فكل عضو يخالط أعضائها بمثابة نياكة مني لها! علوت بيدي حتى صدرها لأقفش بزازها لتلقي برجليها على رجلي و تبسطني أسفلها أو تركبني او تعلوني فتكون هي في موضع التحكم. حركت يدي أعلى صدرها ثم رحت أتحسس لحمها حتى بطنها وكانت القبلات بيننا تشب أوار اللقاء وهي تحتضن وجهي بيديها الاثنتين وتنزل بقبلاتها تمطر رقبتي فيما يداي تشعلانها من أسفل فتندس أسفل فستانها لتصل للباسها! كان قد ابتل من عسلها المنسال من كسها فعملت على حك كسها من خلال ذلك النسيج الناعم فافترقت شفتا كسها كأنما تدعوني لأدفع بإصبعي اخترقها ففعلت ورحت بإبهامي أدلك زنبورها فأخذت ترتجف وترخي ظهرها للخلف كي تتمكن من فك توكة حذام بنطالي كي تنزعه مني.
    سكس امهات new ، سكس اخوات حار ، افلام سكس جديدة ، سكس اب وبنتة

    قبضت بكفيها على قضيبي المتصلب ثم أخذت في دلكه بضع دلكات قبل ان أزيح طرف لباسها فاكشف معظم كسها الشبق لجارتي الملف الساخنة. على الفور أمسكت بزبي لتقوده لكسها ذلك المهتاج المتساقط ماء شهوته فقعدت عليه وركبتني فغاص بعمق كسها فأخذت تضغط بنصفها فوقي لتدسه فيها بقوة وتبالغ في الالتحام بجسدي وهي ترتجف وزبي يمرق في فيها. هنا بدأت لذة نيك الملفاية جارتي الساخنة الممحونة وبدأت معها النشوة و الرغبة الجارفة وهي تركب زبي بتلك الصورة الجد مثيرة فيثيرني و يعجبني أن استشعر بدخول كل سم من حشفتي تدخل كسها وأن تنيكني بقوة وسرعة وطيزها تلك الممتلئة الناعمة الدافئة تهتز للأمام و للخلف وتعصرني أسفلها فانتشي بقوة غير أني أتذكر أني لم يحن الوقت لقذف شهوتي الكبرى بعد. رفعت طرف فستانها أعلى رأسها ثم نزعت ستيانها محرراً تلك الرمانتين الشهيتين المحببتين للعين تنظر و اللسان يلعق ويرضع. ثم التقطت فوراً إحدى حلمتيها بين شفتي وأخذت في مصها وألعقها لنلتقي من جدي فم في فم فنتباوس بشبق وشغف فيما هي تركب زبي وتدهسني بقوة. استرحت بظهري إلى حافة الكنبة وكسها لا يزال مبتلعاً زبي حتى احسست بقدرتي على أن أركبها فحملتها وأرخيتها على السجاد في ارض الصالون حيث اعتليتها اعتلاء الذكر للأنثى وقد أرخيت ساقيها ليحفا بجنبيها و وركيها ببطنها. تمكنت منها بقوة فرحت أدفع زبي بكسها المحروم المتلهف على النيك فأخذت أركبها بقوة و ارهز و وسطي آخذ في الدفع و السحب وهي آخذة في الأنين بإيقاع مثير وهي تلهث باسمي وأنا جد مستثار بقوة فلم أكن أحتمل إذ انتفخت بيوضي بقوة وثقلت بحمل منيي ولذا تباطأت عنها ورحت أميل فوقها ألتقط شفتيها المرتعشتين بين شفتي فأقبل وأعتصرهما و أعضضهما ثم أنزل إلى عنقها فألحس و أعضض ثم أتدلى لحلمتيها فأرضع و أمصص وأعضض بين أسناني برقة ولطف وزبي يعمل فيه عملها المنعش اللذيذ لي ولها وهي تلهث وتتعرق وترتسم فوق جميل وجهها تعبيرات جد سكسية مثيرة لشهوتي فهي أنثى جميلة أحسستني بفحولتي وهي تتلوى أسفلي بصورة لم أرها عليها من قبل في المرتين السابقتين. راحت أقبل بطنها المتصببة عرق وألحس انثناءاتها الأنثوية التندية بعرقها وقد شلت بزبي من كسها فرحت العق واصل لكسها فمن جديد ألحس كسها واقضم بظرها حتى راحت تتأوه بقوة وتشدني من جديد ان أركبها فعلمت أنها على وشك القذف فركبتها وأخذت أنيكها بقوة وأنا جد هايج عليها حتى أرعشتها وغرزت أظافرها بلحم ظهري وأنا آتي شهوتها فيها.

    شات سكس عربي ، فيلم سكس امهات عرب ، صور سكس hot ، تحميل سكس اغتصاب ، سكس حوامل ، سكس جوردي ، مقاطع سكس مترجمة ، سكس كلاب

  • سكس زوجة ممحونة تخون زوجها مع صديقه - قصص سكس محارم عربى

    جاء زوجي وقال اصحابي جايين يسهروا عندي قولتله ازاي انا حاازور جارتي بالمستشفى اليوم مااروحوش ازاي .. يقول عنا الجيران ايه ؟
    قال مافي مشكلة بس انتي جهزي القهوة و…فعلا جهزت القهوة والشاي والكيك وبعض الحلويات الي يحبها خالد وجهزت نفسي ليوصلني خالد لكن جرس الباب كان اسرع منا ذهب خالد ليفتح الباب لأصدقائه ثم عاد وطلب مني ان يوصلني صديقه فارس ويبقى هو مع باقي الشلة
    فقلت له لازم انت توصلني لأني اريد شراء هدية معي لجارتنا ومولودها قال مافي مشكلة فارس صديقي المقرب وهو يوصلك وفعلا ذهبت مع فارس للسوق واشتريت هدية للمولود ودخلت محل لشراء هدية لجارتي لكنني تركتها لأن ثمنها كان فوق توقعاتي لكن فارس رفض خروجنا دون شراء الهدية نفسها الي اخترتها واشترى اخرى مثلها ولما خرجنا وصرنا بالسيارة اعطاني الهديتين
    فقلت له اثنتين ليه قال الثانية لك انت فشكرته واصريت على ردها ولكنه اصر ان اقبلها
    وهو يأخذ ثمنها من خالد فقلت له اذا كان لابد من هدية لي اريدها بسيطة سلسله رفيعه وحرف الفاء والخاء فنزل مسرعا وظننته انه سيرد هديتي وياتي بطلبي ولكنه اعاد لي هديتي والسلسله ومع حرف الفاء وحرف الخاء واصر علي بقبولها وكان هادئا ولطيفا جدا حتى انه كان يقف بجانبي دون اي كلمة في محل الهدايا واوصلني لجارتي وعاد ولكنني بقيت افكر في اسلوبه اللبق واللطيف
    واصراره على هدية لي ودفع ثمن الجميع ولم يقبل مني دفع ثمن هدية جارتي مع ان خالد قد اعطاني ثمنها واصراره على شراء هدية غالية الثمن .
    ولما انتهت زيارتي لجارتي اتصلت بخالد ليحضر ويوصلني فقال طيب فارس سيصل قريبا
    ولم يطل انتظاري حتى دق تليفون فارس فخرجت ووجدته في السيارة فسلمت عليه وقلت له اليوم اتعبناك وخربنا عليك السهرة حصري على بنات سكس وبس فكان جوابه سهرتي عامرة مادام اقوم بواجب لخدمة اصدقائي
    تحميل افلام سكس ، تنزيل سكس امهات ، فيلم نيك امهات ، مقطع نيك مصرية ، محارم عربي ، نيك امهات عائلي ، مقاطع سكس ، نيك بنت محجبة ، سكس محارم عربي

    وتوقف عند مطعم وقال لي انا سآخذ للشباب عشاء ماذا تحبين ان يكون العشاء
    فقلت له خذ الي تحبونه فقال طيب وانت ماذا تحبين ان تأكلي واصر علي حتى حددت عشائي
    وفوجئت انه اخذ العشاء للجميع من الي حددته انا فقال لااريد ان تتعبي لأنه خالد ينتظر عودتك
    لتحضري لنا العشاء من البيت ووصلنا البيت وتعشا الشباب ثم انصرفوا واختليت بخالد وحكيت له عن كل ماجرى وكيف كان فارس معي واصراره على شراء الهدايا الغالية الثمن وطلبت منه ان يعطيه ثمنها فقال هذا طبعه مع الجميع ولن يقبل ان ياخذ شيئا فقلت له على الاقل ثمن هدية جارتي فقال طيب اذا قبل ساعطيه ثمن الجميع ومضت الايام وكان خالد عندما يكون عندنا اكلة حلوة يتصل بفارس ليأتي ويأكل معنا حتى اذا احتجنا شيئا يطلب منه احضاره لنا اذا كانت الظروف لاتسمح لخالد بالخروج حتى انني كنت عندما اتصل بخالد واطلب حاجة من السوق ويكون خارج المنطقة بمهمة يتصل بفارس ليحضرها لي واحيانا يكون بالمكتب ولكن فارس يكون بالسوق يتصل عليه ليلبي طلبي فكان كل مايقوم به فارس يفرض علي احترامه وتقديره لكن ارى في عينيه نظرات اكثر من التقدير والاحترام نظرات الحب … الحب الحقيقي حصري على عرب نار وبس لكن لم يقل كلمة واحدة تدل على ذلك لكنني كنت اشعر بحبه كلما حضر عندنا واحضر لي طلباتي اشعر بها وانا اتناولها من يديه اجد بها لمسات الحب والحنان ولا تخلو خدماته لنا من هدايا خاصة وان كانت بسيطة لكنها رمزية ورومنسية فقررت ان اختبر فارس واختبر الذي يلمع بعينيه اهو الحب ام الاحترام
    وكان لي مااردت علمت بطريقة غير مباشرة ان خالد بحكم عمله سيقوم بمهمة خارج المدينة
    قد تمتد ليومين او ثلاثة واحضر لي كل طلبات البيت المتوقع احتياجي لها
    وكان دائما عندما يتوقع خروجه بمهمة يقول لي اذا احتجتي اي حاجة بغيابي اتصلي بفارس
    لكنني لم اتصل لكنني هذه المرة قررت الاتصال في اليوم الثاني ولم يحضر فارس حتى المساء علمت انه بالمهمة وكان قد اخبرني لكنني اتصلت به وبادلته كلمات الحب والرومانسية وانني احس بالوحدة وانني اشعر بالم شديد بظهري واريد الذهاب للطبيبة
    فقال يمكن سفرتي تطول اكثر من يومين اتصلي بفارس يوصلك فقلت له انت تعرف انني لااتصل به مع انني احترمه اتصل به انت وفعلا لم تمضي دقائق الا وفارس يدق جرس الباب وكان خالد اتصل به ثم عاد واتصل بي وقال فارس قادم فكنت جاهزة ومخططي يمشي حتى الان كما اريد ونزلت معه للذهاب للطبيبة وشكيت لها انني احس بتعب وتوعك فاعطتني بعض المقويات والفيتامينات وخرجت وسالني فارس ان شاء **** خير فأجبته خير ان شاء ****
    وطلبت منه المرور على السوق لأني اريد شراء بعض الملابس فذهبنا وكان يقف بجانبي ويمشيى الى جانبي ولا يسمح لي بدفع اي شيء فطلبت منه ان يختار لي الالوان التي يحبها حتى انني طلبت منه ان يختار لون الروب الداخلي ( روب النوم ) وكذلك الكلوت والستيانة وانا متعمدة ذلك
    وفي عودتني توقف عند مطعم وسالني مااذا اريد من عشاء فتمنعت لكنه اصر وقبلت اذا هو يتعشا معي فقبل واحضر العشاء وذهبنا البيت وفي الطريق قلت له مع انني احب خالد كثيرا وانا مبسوطة بالعيش معه لكنني كم كنت اتمنى لو انه هو زوجي فاجاب يمكن ان اكون صديق وفي ووصلنا البيت ودخل معي البيت وحمل جميع الاغراض والدواء واعديت السفرة وجلسنا وتناولنا العشاء ثم طلبت منه ان يساعدني باعداد الشاي كما يحبها هو فقال بل انت تجلسي وانا اعد لك الشاي وفعلا اعد الشاي والقهوة وشربنا القهوة والشاي واراد الانصراف
    فطلبت منه وان يعتبر طلبي اخوي أن يقوم بعمل مساج لي كما طلبت الدكتورة (هكذا ابلغته) فلم يمانع فقلت له انا رايحة اجهز نفسي للمساج والمكان وذهبت ولبست الملابس الداخلية التي اختارها هو الكلوت والستيان وروب النوم ثم الثوب الخارجي واعددت شرشف ابيض ليضعه على جسمي والسرير الذي ساسلتقي عليه وبعض الكريمات التي كتبتها لي الدكتورة ثم ناديت عليه
    فما رآني مدح جمالي والثوب الذي البسه فقلت له هذا ذوقك ثم استلقيت على السرير وطلبت منه المباشرة بالعمل واعطيته الكريمات وزيوت التدليك واحتار هو كيف يضعها وانا البس ثيابي

    (قصص سكس محارم عربى , قصص سكس خيانة زوجية , سكس نيك زوجة صديقى , سكس محارم , قصة نيك محارم عربية)
    فقلت له كنت اريد نزعها انا لكنني احببت ان ينزعها بيديه وفعلا نزع عني الثوب الخارجي ثم روب النوم وطلبت منه فك الستيانة ويضع لي الشرشف ثم يبدأ حصري على بنات سكس وبس فبدأ يدلك لي جسمي من فوق الشرشف فقلت له ضع يديك تحت الشرشف اريد ان احس بدفء يديك فرفع الشرشف وبدأ يضع الكريم ويدلك جسمي بيديه حتى انهى كل ظهري وانا اعيش بعالم ثاني فقلبت على ظهري وبدأ يمسد بطني ثم صدري وبزازي وبدأت اشعر برغبة عارمة للجنس فقلت له باقي رجولي وبدا من اقدامي وساقاي وافخادي وانا احلم ان يقوم بمهمة الزوج وانا اطلب منه ان يزيد لني اشعر بارتياح كبير ثم قلبت على بطني ليدلك لي افخادي من الجهة الثاني واصررت ان يدلك لي اردافي وان يضع الكريم عليها فانزل الكلوت قليلا لكني طلبت منه نزعه مرة فنزعه وبدأ يدلك اردافي وانا افتحهما قليلا قليلا واشعر بلذة عارمة تجتاحني هزتني هزا فطلبت منه ان ينزل بيديه الى مابين افخادي وهنا هو بدأ يمارس هواية زوجي باللعب ببظري وشفاتيره وانا اتأوه ااه ااااه وأتغنج حتى لم اعد اعرف افارس يلعب فيني ام خالد فقلت له كفا ياخالد خلاص نيكني تعبتني كتير وفتحت افاخدي واستدرت مستلقية على ظهري فنزل على كسي ويهو يلحسه وانا اصيح نيكيني ياخالد نيكني يافارس واتاوه واصرخ ولم اشعر الا بحرارة عالية كأنه قضيب من نار يدخل فيني فشهقت شهقة هزتني هزا وضممته على صدري وهو يقبل كل مكان يصل له من وجهي وجسمي ولم يطل زبه في كسي وهو يخرج ويدخل حتى صب كل لبنه في كسي حصري على عرب نار وبس ورعشت تحته وشددته على جسمي وهدانا وهو نايم على صدري فقلت له لاتنزل اريدك ان تبقى على صدري ياحبيبي ياروحي وهو يهتز ورتعش على صدري وزبه يهز ويضرب في جوف كسي ويصب لبنا ساخنا حتى امتل كسي وبدأ يدفع لبنه ولبني خارجا فبدأ يمصه لي لينظفه ويلعقه وبدا يسمعني كلمات الحب والحنان وهو يقول لي انا صديقك احلى من ان اكون زوجك فقلت له اريد ان تكون صديقي بس تمارس معي النيك اكتر من زوجي فقال انا تحت امرك وامر كسك ويمرر بشفايفه على كل مكان لذيذ بجسمي حتى شعرت اني بحاجة لنيكة تانية وتكون اكبر من الاولى واطول فقلت له ذلك فقال تحت امرك يااميرتي وبدأ ينيكني بلذة عارمة ويتفنن بالحس والنيك والبوس وانا اشعر بجسمه يلامس جسمي فيشعله نارا وتزداد شهوتي لنيكه فاعبر له عن سعادتي بنيكه وشهوتي تزداد كل ماناكني وكل مافات زبه بكسي واصرخ كل ماضربني بزبه جوات كسي وبدات اشهق واصارخ حتى يشعر هو بلذة اكثر وينيكني اكتر ويقول ياحبيبتي ياروحي وانا اتحرك تحته واتلذذ بنيكه واشعره اني مستلذة بزبه كتير وناكني نيكة هذه المرة كبيرة جداً حتى رعشت تحته وانااصارخ واتاوه فاستلذ هو ونزل لبنه في كسي واختلط اللبن مع بعضه وانا اضمه بكل جسمي على صدري حتى هدانا نحن الاثنين وابقيته على صدري وهو يقبل فيني وانا اضمه على صدري وبدأ يمص نهودي ويتلذذ بهما ورن تليفوني واذا خالد فسلمت عليه وشعر بصوتي متغير فقولت له تعبانة فقال الم تذهبي للدكتورة فقولت له ذهبت لكنني تحسنت قليلا على الدواء واشوف نفسي اني ارتحت كثيرا على العلاج فكلمني قليلا ثم قال لي اتركك ترتاحي وكان لايزال زب فارس بكسي ويعالج مرضي انا مرضي هو حبي للنيك بلذة احب انتاك بلذة كبيرة وخالد ينيكني بلذة كثيرة لكنني لااشبع ثم قام فارس وحملني على الحمام وغسلني بالحمام واغتسل واعادني للفراش ولم البس اي شي واراد الخروج لكنني طلبت منه البقاء وانني لم اشبع من زبه قلت له بسرعة انت شبعت مني فقال انا لن اشبع منك كل عمري وبقي معي ولكننا لم ننام ابدا امضيناها ليلة حب ورومانسية وتلذذ ببعض وكلما اشتهينا النيك وفينا قوة للنيك يقوم وينيكني
    حتى الصباح هو خرج للعمل وانا استسلمت للنوم امني نفسي بليلة نيك أخرى .